كاتبة وروائية أردنية - بريطانية وأكاديمية مستقلة تهتم بقضايا حقوق الإنسان. ولدت في عمان لوالد أردني من قبيلة العجارمة أما والدتها فشركسية.

حصلت على البكالوريوس في الأدب الإنجليزي من الجامعة الأردنية في عام 1983 ثم سافرت إِلى بريطانيا لمتابعة دراستها العليا. وفي عام 1985 حصلت على الماجستير في الكتابة الابداعية من جامعة لانكستر ثم عادت الى الأردن وعملت لفترة قصيرة كمنسقة إعلامية في وزارة التعليم العالي ومؤسسة آل البيت. وفي عام 1986 عادت إلى بريطانيا لإتمام دراستها العليا وحصلت على أول دكتوراه في بريطانيا في الكتابة الإبداعية والنقدية من جامعة إيست أنجليا تحت اشراف الكاتب والناقد المعروف مالكولم برادبري عام 1989. وفي عام 2009 منحتها كلية سانت إيدن في جامعة درم الزمالة في الكتابة الإبداعية.

نشرت أعمالها في تسعة عشرة دولة وترجمت الى خمسة عشر لغة. نشرت دار بنغوين روايتها الأولى "نسانيت" عام 1987 أما روايتها الثانية "أعمدة الملح” فنشرتها دار كورتيت عام 1987 وترجمت إلى خمس لغات. صدرت روايتها الثالثة "إٍسمي سلمى" عام 2007 عن ترانزورلد التابعة لمجموعة دار راندم وترجمت إلى أثنا عشر لغة. وحازت الترجمة الدنمركية لكل من "أعمدة الملح"  و"اسمي سلمى" على المرتبة الثانية لجائزة "ألوا" التي يمنحها مركز آداب اٍفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وجزر المحيط الهادي. مقدمة روايتها الرابعة "في مطبخ منتصف الليل" نشرت في دورية وبر الأمريكية وحصلت على جائزة نائلة سيشاشاري لعام 2009. نشرت دار كويركس روايتها الخامسة "شجر الصفصاف لايبكي" عام 2014.

عملت في عدة جامعات منها إكستر وأكسفورد وقسم الدراسات العربية والإسلامية في جامعة درم حيث أنشئت وادرات برنامج الماجستير في الدرسات النسائية. قدمت أستقالتها في شهر سبتمبر عام 2004 وتفرغت للكتابة.

كتبت عدداً من القصص القصيرة والمسرحيات و بعض الشعر ونشرت قصتها القصيرة "حائط الإبعاد" مجموعتها الشعرية "جاز صوفيا" في كتاب "الشمال ذو الجاذبية" عام 2005. أما قصتها القصيرة "تحت شجرة السرو" فأدرجت في القائمة القصيرة لجائزة بردبورت عام 2010 ونشرت في مجموعة بعنوان "الأشياء التي يمكن أن أرويها لك" الصادرة عن دار الساقي في عام 2017. وشاركت في كتابة مسرحية "ألف ليلة وليلة ألاَن" التي أخرجها الان ليديارد وعرضت في بريطانيا عامي 2005/2006. وأما مسرحيتها "لا تنظر اٍلى الخلف" فعرضت في كوبنهاجن في خريف 2006 .

كانت المحررة الرئيسة لسلسلة الكاتبات العربيات التي نشرتها دار جارنت وحازت هذه السلسلة على جائزة ­­"النساء العاملات في دور النشر البريطانية" عام 1997.   

ونشرت مقالاتها ودراساتها في العديد من الدوريات الأكاديمية والصحف والمجالات العربية منها والأوروبية.

وتعيش في مدينة درم في شمال شرقي بريطانيا ومسقط رأسها عمان.  

 نبذة عن حياتها 

للمزيد أضغط على الغلاف

للمزيد أضغط على الغلاف

© fadiafaqir.com 2017